حبّ...على نافذة صداقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

GMT - 1 Hours حبّ...على نافذة صداقة

مُساهمة من طرف انين الصمت في الثلاثاء 06 نوفمبر 2007, 15:41

على درج الكلّية..
مجموعة (أصدقاء) و(هي) بينهم..

كان (هو) الذي اشتهر بخفة دمه و بإضافته نكهة خاصة على المجموعة بأحاديثه و حركاته.
بدأ كل منهم يخبر الآخر عن شيء يبرع به إلى أن جاء دوره و حدّثنا عن هوايته بالتبصير!
طلب منه أحد الشبان أن يبصر لنا و يخبرنا عما يراه في مستقبلنا كنوع من التسلية.
و سرعان ما علت أصوات ضحكاتنا و هو يمسك يد كل منا و يمعن النظر بالخطوط و يخفي ضحكته
بابتسامة كبيرة على وجهه و يخبرنا عن أكاذيب روايات يخترعها .
إلى أن وصل إليها..بقيت هي الأخيرة..أمسك بيدها ..اختفت الابتسامة من على وجهه و حلت محلها نظرة خجولة.
لثوانٍ، أحس أنهما منعزلان عن العالم الآن....تلاقت عيناهما..و برقت بأقل من لحظة..
-هه؟ ماذا ترى؟ سألته و هي تحاول أن تخفف من التباكه الذي أحس به الجميع ..
-أرى حدث هام في حياتك..هذه السنة بالذات..
أرى شخص تدور حوله نقاط استفهام..؟ ترى من هو؟ مع ابتسامة لا يعرف معناها إلا هما.
-(بلا غلاظة)...أكمل..و قد بدأت وجنتيها بالاحمرار..
-حسنا.. لا تترددي..لكن لا تتسرعي..هذا كل ما أستطيع رؤيته.


ذهب هو و ذهبنا نحن ..و بقيت أفكارها معه.


أن تصادق شخصاً مختلفاً عنك أمرٌ رائع..لكنه قد يتحول إلى مأساة إن لم تعرف كيف تستخدم جميع حواسك في الوقت المناسب
أو كيف تمتنع عن استخدامها في الوقت نفسه.
صداقة بين شاب و فتاة...كالسهل الممتنع..! جميلة و كم من الصعب الحفاظ عليها في إطارها.

نكرر بيننا و بين أنفسنا دوماً: هذا مجرد صديق كباقي أصدقائي..لاأكثر ولا أقل.

لكن..حين ننسى كلمة (صداقة)..ويبقى أمامنا فقط هذا الشخص بروحه التي استهوتنا وكل ذكرياتنا معه.و تكتشف في وقت متأخر جدا أنك تعلقت بهذا( الصديق)،بدأت لا تكترث إلا به،ولاتفكر إلا فيه..أو حتى تغار عليه!
وفجأة -للحظة واحدة- تقول في نفسك (أحبه) وربما كأكثر من صديق..وتبدأ تتساءل إن كان يفكر بك بنفس الطريقة و تُدخل نفسك في متاهات.

وهنا تبدأ المشكلة..مشكلة العطش للآخر..بأي شكل من أشكاله..صديق أو حبيب بغض النظر عن النتائج أو العقبات.و تختلط الروائح على القلب، ويعشّش سوء الفهم في النفوس، و تفوح من العلاقة رائحة مؤرقة..رائحة الغموض والوهم.


هي لحظات قصيرة نمرّ بها....هي فترة حرجة قد يختبرها أيّ شخصين
لايعرفان لون لعلاقتهما..فيلبسانها ثياب الصداقة.

لنكن صريحين أكثر هذه المرة..
ولنقل..هذا(مجرد) صديق..لكن ليس كباقي أصدقائي
avatar
انين الصمت
.:::المديرالعام :::.
.:::المديرالعام :::.

انثى
عدد الرسائل : 20
العمر : 30
اهلاهلا وسلا بكم في هذا المنتدى : 0
تاريخ التسجيل : 31/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yemen2.6x.to/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى